عَتَبي عليكِ يا دمشق

منذ زمن بعيد .. أخذتُ حقائبي ورحلت ..
لم أنظر إلى الوراء .. لم أعد أبالي بكِ .. كان همي خلاصي ..
لم أكن أؤمن بأنك تتألمين .. كانت سطوتكِ أكبر من أن أشفق عليكِ ..

استمر في القراءة

Advertisements